الخميس، 17 مارس، 2011

السؤال الحائر


توارت عن حياة اللي يسمونه هله مقرود
ثلاث سنين ما يدري وش الأسباب بغيابه
غيابه والحزن سوا بحاله شي مو معهود
سوات الريح لاهبت مع النيران في غابه
سواتٍ صرّمت فيه الحشى تصريمة العنقود
سواتٍ شيّبت من كودها الشعرات باهدابه
سواتٍ خلت الأيام في عينه ليالي سود
يبات ودمعة عيونه على خده ويصحا به
كأنه من توفى له بعد يأس الضنى مولود
بعد ما جهّز الافراح والألعاب وثيابه
من اللي حلل لذبحه وشب النار بالبارود
من اللي قاد عمره للهلاك بغيبة أحبابه
من اللي حدها ترحل ولا قالت متى بتعود
ولا حتى رسالة تجبر الخاطر ويهنا به
من اللي قد حملها للغياب وذبحة الملهود
وهي من بد خلق الله تعرف الحال وادرابه
سؤالً ما لقى في صفحة التأويل أي ردود
ولا في صفحة الأعذار تبريرات لغيابه

 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق